< مجتمع كيونوتك أندرويد

- سلســلة جــرائم بشعــة سببهــا ( ألعــاب الفيــديــو العنيـفة )

سلســلة جــرائم بشعــة سببهــا ( ألعــاب الفيــديــو العنيـفة )

الكاتب: «SAuDI SNIPeR» 04-10-2013




الأمــر لم يعــد مقصــوراً على جــريمة أو جريمتين استثنائيتيـن ، سبَّبتها ألعــاب الفيديو العنيفة التى أصبحت منتشــرة فى العالم كله بمختـلف اللغـــات ، ولم يعــد يخــلُ بيــت به جهــاز حاســوب منها ..

الأمــر وصــل إلى ( سلســة جرائم ) حقيقيـــة عديدة ، تم إرتكـابها وتسجيــل أسبابها .. التى تشيــر جميعها بإصبــع الإتهــام إلى ألعــاب الفيــديــو ..

نستعــرض هنا معكم خمس جــرائم قتــل حقيقيــة ، سبَّبتها ألعاب فيــديو غالبــا فى جهــازك الذي تقــرأ منه هذه السطــور ، أو فى الحاسب الشخصي لإبنــك الصغيــر أو أخيــك المُــراهق ..

أتوقع منك أن تعيــد النظــر حول هذه الألعاب وتقــوم بحذفها فى أقــرب فرصة من أجهــزة أبناءك أو اخوتك الصغــار أو المراهقيــن ..

قبـل أن تتحــول أنت شخصيــاً ، أو أي فــرد آخــر فى الأسـرة إلى جثة هامــدة ، بسبب لعبـــة حمقــاء على جهــاز الكمبيـوتر !

**********************

قتــله فى اللعبــة .. فقــام بقتلــه فى الواقع !


مُرتكــب الجريمة هذه المــرة ليس طفلاً صغيــرأً أو مراهقــاً أحمــق .. هو شاب فى العشــرين من عمــره ، ارتكب جريمة بشعـــة بسبب لعبــة ( Counter strike ) ..

وهذا طبعاً أفضــل رد على الذين يقـولون أن هذه الألعــاب الدموية مُخصصــة لمن تجــاوز عمــرهم الـ 18 فقــط .. لدينا هنا شاب فى العشــرين أصابته اللعبــة بالجنــون ، وقام بقتــل جــاره بسببها !

إسمه جوليـان بروكس .. كان يلعب بشخصيته المفضـلة فى لعبة ( Counter – Strike ) عبــر الإنتــرنت ، ليخســر الجــولة على يــد مشتــرك آخــر على الإنتــرنت كان يلعب ضــده بشخصية أخــرى ..

منذ أن خســر هذه الجــولة ، وجوليـان بروكس يسعى سعيــاً حثيثاً لمعــرفة الشخــص الذي استطــاع هزيمته فى اللعبة وقتل شخصيته المحببة ، ولمــدة 7 أشهــر كاملة .. ليكتشف بعدها أن خصمــه فى اللعبة يسكــن على بُعــد أميــال من منــزله ..

فما كان منه إلا أن سحب سكينــاً كبيــراً ، وتوجه إلى منــزله فى هدوء .. يقــرع البــاب فى أدب .. فيخــرج له الــرجل مستفســراً عن الطــارق ..

فيتلقى طعنــة نافـــذة فى قلبــه أردته قتيــلاً على الفـــور !

وقتئــذ فقــط إبتســم جوليــان بروكس فى انتصــار ، بعد أن قــام بتحويل هزيمته الإفتــراضية على ( Counter Strike ) إلى نصــر مبين ، بعـــد أن قــام بقتـــل خصمــه فى اللعبـــة ..

فى العــالم الواقعي !

***********************

القتــل بسيـف ( السـاموراي ) أمــر مُحبب يستحق التجــربة !


مراهق صغيــر لم يتجـاوز الخمسة عشــر عاماً ، إسمه ( جيفيــن برينس ) .. اعتقلتــه الشــرطة بعــد أن قــام بإرتكــاب مذبحــة بشعــة ، بإعتبــار أنه يحب ألعاب الفيــديو .. ويرغب فى تحويلها إلى واقع ..

فى العــام 2011 ، دخلت جدته ( والــدة أمه ) عليه الغــرفة غاضبة تأمــره بأن يتوقف عن اللعب .. لتفـاجأ بحفيـدها الصغيــر يرفع فى وجههــا ( سيــف سـاموراي ) لم تعلم من أين جاء به ، ويطعنها طعنــة نافــذة ألقتهــا صــريعة على الفــور !

ولحســن الحــظ – أو لســوء الحظ – جدته الأخــري ( والــدة أبيــه ) كانت تقيم فى المنــزل ، فصــرخت عندما رأت حفيــدها يقتــل جدته ، وحاولت أن تستنــجد بالشــرطة .. إلا أن الوغــد الصغيــر سدد لها طعنة نافــذة هي الأخــرى ، سببت لها جــرحاً بالغــاً ولكنها لم تمــت ..

ولكن المــرح لم يتوقــف عند هذا الحــد !

المــراهق خــرج من المنــزل ليطــارد جيــرانه أيضــاً الذين اكتشفــوا فعلته الشنيعــة ، فتمكن أحدهم من الفــرار ، بينمــا إستطــاع جــار آخر له بالاستنجــاد بالشــرطة لحمايتــه من الوحش الصغيـــر !

وصلت الشــرطة ، وتمكنت من القبـض على جيفيــن .. الذي أخبــرهم في براءة أنه كان – فقط – يقلــد مايقــوم به فى ألعــاب الفيــديو !

************************

حــرمانه من لعبــة ( Counter Strike ) جعلــه يقتلها بـ 17 طعنــة نافــذة !


كونتــر سترايــك مــرة أخــرى !

وغــد آخر صغيــر فى ال15 من عمــره أيضــاً ، أدمن إلى حد الجنون لعبــة العنف الشهيــرة ( Counter Strike ) ، مما جعله يغيب 200 يــوم عن الذهــاب للمــدرسة !

جاءت لحظة الغضب العارم من الأم ، التى لم تستطع السيطــرة على إبنها إلا بوقف الإنتــرنت من المنــزل ، والتحفــظ على جهــاز ألعــاب المــراهق .. فما كان منه إلا أن أحضــر أقرب سكيــن له ، وقــام بطعنها 17 طعنة نافــذة ، جعلتها تلفــظ أنفاسها الأخيـــرة ..

ماذا فعــل بعد أن قتــل أمه ؟! ..

قــام بســرقة كل المــال الموجود فى المنــزل ، وتوجه إلى أقـرب نادي إنتــرنت ( Internet Cafe ) ليكمــل مابدأه من مــراحل اللعبـــة فى شغــف هائل ، كأنه مُنعــزل عن الدنيــا تماماً ..

بعد عودته الى المنــزل وجد فى انتظــاره الشــرطة .. فاعتــرف فعلاً أنه قتــل أمه لأنها منعتــه من إكمــال اللعبة !

المـراهق ( يونيت سافين ) ابن الـ 15 ربيعــاً يخضع الآن إلى علاج نفسي وحبــس يستمــر 12 عاماً ، بسبب إرتكــابه جريمة قتــل بشعــة لأمــه .. لأنها رفضت أن يُكمــل اللعبـــة !

*********************

كالعــادة .. القتــل بإسم ( Grand Theft Auto ) له مذاق مختلف


المــراهقان ( ويــل – 15 عاماً ) و ( جــوش – 13 عاماً ) قــاما بقتــل سائق دراجة نــارية ، وجــرح شخص آخر جروح خطيــرة ، عن طــريق قنصهمــا ببندقيـــة ناريــة ..

وعند القبض عليهما ، اعتــرفا فى بــراءة أنهما كـانا يقومان بتقليــد مايفعــلانه فى لعبة ( Granf Theft Auto ) التى تدور أغلبها حول القتــل والاستيــلاء على الدراجات والسيــارات بلا توقف !

قضــى المراهقــان بضعة أشهــر فى السجــن ، وخضعــا لتأهيــل نفسي .. وتم إطــلاق سراحيهما الآن ..

ماذا عن المسكيــن الذي قُتـــل ؟! .. لا أحــد يستــرد له حقه طبعاً ، بإعتبــار أن من قتلــوه مراهقان صغيران لا يدركان حتى الآن كارثة الفعل الشنيع الذي ارتكبـوه ، من أجل بعض المــرح الزائد ..

الحقيقة ان لعبــة ( Grand Theft Auto ) تحديداً لها تاريخ حافل مُشــرف جداً فى الجــرائم البشعـــة ..

اقــرأ أيضــاً :

طفــل فى الثامنة من عمــره يقتـــل مُربِّيتـه بعد إنهاءه للعبــة Grand Theft Auto !

************************

قتــل أخته المصــابة حتى يُكمــل اللعبة فى هــدوء


كريستيان ريفيــرا ، مراهق يعيش فى أوكلاهوما لديه شقيقة صغيرة عمرها 9 سنــوات .. كان يلعب لعبة ( Call of Duty : Black Ops ) فى حمــاس ، عندما سقطت أختــه سقطــة قوية .. وأخذت تستغيث به بصــوت عالي ..

يبدو أن صوت اخته العالي سبب صداعاً له ، فقــام إليها فى هستيــريا وحشية ، وبدلاً من مساعدتها قــام بضــربها بشـــدة حتى تخــرس .. ثم عــاد ليكمل اللعبـــة ..

تم نقــل الطفلة إلى المستشفي ، لتمــوت بعدها ب3 أيــام بسبب كســر شديد فى الجمجمــة وتجلط الدم .. بينمــا تم نقــل الوغـــد المراهق إلى سجــن الأحداث بضعة أشهــر ..

ثم أطلق سراحه كالعــادة !

*********************

هــذه الحقائق الواقعية المسجلة هي قطــرات سريعة من سجــل حافل بالجــرائم البشعة التى تُرتكــب من طــرف أطفال ومراهقين وشبــاب بسبب هذه الألعــاب الدموية العنيفــة ..

لذلك ، إذا كنت مصممــاً ان اخيك الصغيــر عاقــل وأنه يعــرف الفرق بين الالعاب الافتراضية والواقع .. أو أن إبنتك الصغيـــرة لا قلق عليها من وراء هذه الألعــاب ..

فلا تلومن إلا نفســك بعــد أن تــرى بعينيــك جريمة نكــراء ارتكبت فى بيتك بسبب هذه الألعاب الشيطــانية .. طبعاً إن لم تكن أنت شخصيــاً الطــرف المقتــول !

وقتها ستتأكد أن هذه الألعــاب مثيــرة للجنــون فعلاً ، مهمــا كانت سخيفة بالنسبــة إليك !

38
أعجبني!

التعليقات (21)

الحمدالله نحن نقول يجب أن يعي الأهل ماذا يشتروا من الألعاب والله إنها تستهدف شبابنا المسلم اللهم إكفنا شرهم ، ألف تحية لك على المقال المميز.
تصدق انا مصدقك لانه لقيت شي غريب عندنا ولد بالحارة صغير عمره 7سنوات وقبل فترة ثضارب مع اخوه اللي اكبر منه بكم سنه عشان السوني هذا يقول انا بجلس والثاني زيه راح الصغير المطبخ وشال الشاكوش من تحت الدولاب وجا عند اخوه وضرب السوني بقوة وبعدين قعد يلحق اخوه في الشارع يبغى يضربه بالشاكوش والعيال لقيوه في الشارع ومسكوا الصغير لكن اللي ضحكني بمقالاك كلمة الوغد الصغير وشكرا
مقال اكثر من رائع. .بارك الله فيك.
ضرر هذا النوع من الالعاب خصوصا على الصغار والمراهقين لا ينكره إلا جاهل أو مكابر
يا هيك المواضيع يا بﻻ
والله انا ما اصدق ذي الفقشات مستحيل تصير عندنا في السعوديه والدليل ان كل الحالات الي جايبها في دول غربيه بس العرب موب زي الامريكان
مع تكرار مشاهد القتل والاباحيه
ممكن تكون صورة مطبوعه في عقله الباطن
ويتصرف على اساسها

المشكله جدا كبيره
واللي يقول ان هذي فقشات
ف وش فرق الغرب عن العرب كلهم بشر ولهم نفس تكوين الدماغ
على كيفك تحدد من يتضرر ومن ينجو من هالحالات
موضوع مفيد تشكر عليه
انا العب هذه الالعاب ومن الغريب جدا ان يحصل شيء كهذا ولكن اتوقع انهم مريضون نفسيا وليس اشخاص عاديين

وشكرا لك
تعبنا من هالمواضيع


الالعاب لا تسبب هذه الاشياء فالانسان الواعي مهما كان ما يستخدمه يعرف كيف يتعامل معه و حدود استعماله

مم الواضح ان هؤلاء الاشخاص مريضون نفسيّاً
من ***
الطفل الصغير ينشأ على ما كان عليه
اخي Q8techGuy هل نطلق على طفل عمره 13 سنة انه واعي؟؟ او طفل عمرة 8 سنوات على انه واعي؟؟ وافل متعارف عليه انه يتأثر بكل شيء يحصل امام عينيه، هل من الممكن ان ينشأ طفل يهودي من بين اسرة مسلمة؟ لايمكن.
ترا مو كل شي مضر في العاب فيها فوائد و كل مالقيتو شاب سرق او شي زي كذا قالو كان يلعب لعبة وتعلم منها كن سرقة السياره ام سهل لازم تغيرو تفكيركم
تم نشر خبر في جريدة
بان شركات الالعاب تدفع مبالغ لنشر هذه الاشاعات والاخبار

وشركة روك ستار صاحبة لعبة قراند او حرامي سيارات
ذكر شخص في شركة نشر في امريكا (نسيت اسمها)
ب انها دفعت 30 الف دولار لشركة نشر لنشرة مثل هذه الاخبار




اصلن بلعقل من يقتل امه ويسرق فلوس امه ويروح يلعب في مقهى





شكرا
موضوع رائع وحقيقي فعلا بعض الالعاب مضره ولاتصلح للصغار
نفس موضوع الافلام تلف وش انا العب وبأكثر
والحمدلله لا انا مجرم ولا شي هذ كلام فاضي
الحمدالله مع اني مدمن الالعاب هذي لاكن الله كرمني بالعقل
واعرف ان مردها لعبه وشكرا على الطرح
بالنسبة للموضوع .. فهو بعيد عن التقنية كل البعد ... ثاني شئ أنه منقول بالنص "قص و لصق "من مدونة أراجيك " للكاتب عماد أبو الفتوح
رجاء لا احد يلقي اللوم على الالعاب اذا كان اللاعب نفسه غبي الي يلعب اللعبة ومايقدر يتحكم باعصابه فهذا شيء يقهر دامك غبي وماتقدر تتحكم بغضبة لاتلعب
انا الصراحة العب هالالعاب وعادي ماأثر فيني وانا اتوقع 100% هاﻷحداث اللي انت جايبهم مو في السعودية ناس واجد عندها العاب جرائم وقتل مثل كول اف ديوتي وعادي ماتأثرت
ادمنت الالعاب كنت العب تقريبا 16-18 ساعة فاليوم وﻻ جاني هستيريا وﻻ شيء
للصغار ما تصلح

اساسا فيه تصنيفات عمريه لكل الالعاب
باختصار لا تجي وتعطي طفل عمر 10 سنوات لعبه تصنيفها العمري 18

واشكر الكاتب على جهده (:
يتم تحميل باقي التعليقات..
يجب عليك تسجيل الدخول أولا لتتمكن من التعليق. (تسجيل الدخول) (تسجيل عضو جديد)
مواضيع ذات صلة من مجتمع كيونوتك ..
آخر اخبار التكنولوجيا
أجهزة ذكية