< مجتمع كيونوتك أندرويد

- الهواتف والسجون ... حقائق ﻻ نعلمها

الهواتف والسجون ... حقائق ﻻ نعلمها

الكاتب: Electron 06-10-2013

تدور أحداث مخفية داخل السجون ﻻ يعلم عنها الكثير من الناس، حيث يتعمد بعض الناس دخول السجن للمتاجرة بالهواتف ( الذكية منها والتقليدية ).
جميعكم تعرفون الجوال الصامد وقت الشدائد( أبو كشاف )جوال زهيد الثمن ﻻ تتخطى قيمته في الأسواق العادية الـ 100 ريال. ولكن في بعض السجون قد تصل قيمته لما يقارب الألف ريال أو أكثر، نظراً لكون الجوالات ممنوعة في السجون، ولرغبة المساجين الشديدة لها.
وأيضاً لا تقتصر المتاجرة على البيع أو شراء، بل هناك أيضاً طريقة الإستعارة لإجراء مكالمات والقيمة تكون مرهونة بمدة الإستعارة وليس بالرصيد الذي تم إستهلاكه.
أما عن الأجهزة الذكية، فآخر معلومة سمعتها كانت عن جلاكسي نوت 1، وقد كان في فترته الأولى يباع في السجون بسعر خيالي جداً، حيث وصلت قيمته لـ 10 آلاف ريال.

هذه معلومات أخذتها من أناس عاشوا هذه المواقف، أجارنا الله من السجون ومسبباتها، وكفانا شرور الناس وشرور أنفسنا.

39
أعجبني!

التعليقات (31)