< مجتمع كيونوتك أندرويد

- ◼ الحياة أفضل دون هواتف ذكية ^_^

◼ الحياة أفضل دون هواتف ذكية ^_^

الكاتب: م. عدي 20-10-2014

❤❤ بسم الله الرحمن الرحيم ❤❤


▪عانيت مؤخرا من مشكلة تقنية في هاتفي الذكي وقد كان خارج نطاق الخدمة لمدة يوم كامل تقريبا. كنت أفكر بما قد يفوتني قراءته من رسائل نصية والكترونية ونحوها، ما أدى بي في نهاية الأمر إلى الشعور بالقلق جراء فقداني للاتصال مع الآخرين. إن هذا النوع من القلق لم يكن له وجود قبل عقد من الزمن.


▪ثم تمكنت أخيرا من التخلص من هذا القلق وبدأت أدرك أنني شعرت فعلا بسعادة أكبر وتوتر أقل حين انقطعت عن كل تلك الرسائل الالكترونية والفورية وغيرها. إن فكرة أن يكون الاتصال بك متاحا دائما بحيث تعجز عن الخلوة بنفسك قد أصبحت واقعا مشتركا بين جميع الناس في هذا العالم الرقمي الذي نعيشه.


▪نحن مجتمع تتوفر لديه وسائل الاتصال بشتى الطرق هذه الأيام. يخبرني بعض المرضى أنهم متعلقون بوسائل الاتصال مع الآخرين لدرجة أنهم يسارعون إلى تفقد هواتفهم في الصباح حتى قبل تنظيف أسنانهم أو تحضير قهوتهم, وبينما أسهمت التكنولوجيا في تعزيز التواصل بشكل أسرع، فإن النتائج العكسية لهذه المسألة قد تكون كارثية خلال الأجيال المقبلة. إذ إن احتمالية الإدمان على استخدام وسائل الاتصال الحديثة وفقدان التواصل الانساني المباشر تبدو واضحة في مجتمعاتنا الحالية أكثر من أي وقت مضى.


▪إن الحدّ من استعمالنا للهواتف الذكية ومواقع التواصل الاجتماعي بحيث يكون لفترات محددة خلال اليوم يمكن أن يسهم فعليا في جعلنا نشعر بسعادة أكبر في حياتنا اليومية. حيث من الأرجح أن تؤدي حواراتنا المباشرة وتفاعلنا الإنساني مع الآخرين إلى إقامة علاقات متينة تدوم لفترات أطول.


▪كما أن الحياة ببساطة دون الاضطرار إلى الولوج كل دقيقة إلى المواقع الاجتماعية لنشر التعليقات ستساعدنا على الاستمتاع باللحظات الجميلة التي لا تعوّض.


❤❤❤❤❤ ودمتم سالمين ❤❤❤❤❤

43
أعجبني!

التعليقات (11)

حچيك كلام
لكن يااخي السالفه صارت ادمان
لاكن المشكله ان كلامك ماراح يمنع الزحف الالكتروني للبشريه كذا او كذا راح يتطور الموضوع اكثر ف اكثر دام هناك اختراعات وتطور الكتروني وعدم وعي من المجتمع بخطورة الموضوع لانو مؤثر علي الانسان اللي هو الادمان وبداية الموضوع هو ليس بخطر علي البالغين اكثر ماهو خطر علي صغارنا الان اكثرهم يمتلكون ايباد او تاب ولا يستطيعون التخلي عنه لانه اصبح جزء منه ومن طفولته ولم يعد يمارس طفولته الطبيعيه وهذا سلبي اكيد
قسم قسم بالله انك صااادق

حتى الجمعات الي زماان قلت

الحين حتى لو نجتمع الواحد معد يعرف يسولف ب_ب
يا اخي لا جو يساعد ولا اماكن سياحيه ولا ترفيهيه وحتى لو تسافر دوله عربيه يحسسوم انك جاي مستعمر وانك السبب في تدهور بلادهم وين تروح بالله وايش تسوي
فعلا كلام غاية الروعة الاجهزة الذكية اصبحت ادمان لدی الكثير من الناس بسبب الاستخدام المفرط نعم اعرف اناس كثيرين حينما يضيع هاتفهم الخلوي وكأنه قد فقد ابيه او امه او ولده بل ربما اكثر وحينما يجده وكأنه وجد ابنه الوحيد الضائع من شدة الفرح حتی من الناحية الاجتماعية تجد من كان كثير الحديث في المجالس لا يكاد يتفوه ولا بكلمة واحدة من شدة انشغاله بهذه التقنيه وإن جرب نسيان هاتفه لمدة 7 ايام سيجد الفرق قبل 5 سنوات تقريبا كان الشباب اكثر المتع لديهم قضاء اوقاتهم معا اما الان فتجدهم يراسلون بعضهم او مايسمى "الدردشة" من دون انيری احد الآخر

وحتى الاطفال أصبحوا أكثر عزلة وغباء وخجل
فلو قارنت بين اطفال عام 1995 مثلا و 2007 ستجد الفرق موجود .......

والسلام عليكم ورحمة الله
أن يری*
ستجد الفرق ملحوظ*
كلام في الصميم فعلا هي اجمل وجربت هالشعور لفترة.... فعلا يذهب التوتر والقلق
فعلا أفضل شعور سوف تشعر به لكن الحل هو تقسيم الوقت وإعطاء التقنية حقها والجلوس مع الأسرة والأصدقاء وقتهم فلا تحرمهم من نفسك.
حكيم ياشيـــــخ ... ^_^
أنا قررت أترك هاتفي من هذه اللحظة و استبداله بأبو كشاف لكي أهتم بأشغالي و مهامي اليومية و لأن هاتفي أخذ من وقتي الكثير ..

لاحظت أن انجازي أصبح أقل مع كثرة استخدامي له و أدركت أيضاً عندما تركته فترة من الزمن أن الحياة جميلة بطبيعتها الرائعة و لا تقتصر على الهواتف و النت ..

هذه آخر مشاركة لي في كيونوتك
أشكرك أخي على مقالاتك المميزة و حظاً موفقاً يا وحش كيونوتك :-)
يتم تحميل باقي التعليقات..
يجب عليك تسجيل الدخول أولا لتتمكن من التعليق. (تسجيل الدخول) (تسجيل عضو جديد)
مواضيع ذات صلة من مجتمع كيونوتك ..
آخر اخبار التكنولوجيا
أجهزة ذكية