< مجتمع كيونوتك أندرويد

- انظروا كيف تضرنا البرامج والألعاب المقرصنة؟

انظروا كيف تضرنا البرامج والألعاب المقرصنة؟

الكاتب: Ahmad B-) Xperia 19-11-2014

قبل فترة دخلت في حوار عن قرصنة البرامج والألعاب

على الهواتف، خصوصًا إن برامج الهواتف والألعاب لا

تكلّف المستخدم كثيرًا طالما أنه استطاع شراء هاتف

لا يقل عن 1000 ريال، فهو لن يعجز عن شراء تطبيق

في العادة لن يتجاوز 20 ريال، وعلى الرغم من توافر

طرق عديدة لشراء البرامج إن كان المستخدم يتعذر

بعدم وجود بطاقة بنكية تتيح له الشراء عبر الإنترنت-

إلا أنه لا تزال نسبة كبيرة من الناس يعتقد أن البرامج

المقرصنة عملية ناجحة مربحة في كل الأحوال، هي

في الحقيقة تزيد الأمر سوءًا لكلا الطرفين، أحدهما

المستخدم.


أحمد مطوّر ألعاب كلفته لعبة قام بتطويرها 3000$،

تمكن من وضعها في متاجر الهواتف، وبالنسبة

للمبيعات فكان يتوقّع أن إجمالي الأرباح 4000$ ، لكن

المفاجئة أنه أنه لم يحصل على أكثر من 100$. عدد

مرّات التحميل للعبة أحمد بناء على افتراضاتنا كان

يجب أن تكون 1600، في حال كانت اللعبة تباع بسعر

2.5$، لكنه لم يحصل إلا 100$ بمعنى أن عدد مرات

شراء اللعبة بطريقة قانونية كانت 40 مرة فقط مقابل

1560 مرة تحميل بشكل غير قانوني. في أغلب

الأحوال أحمد لن ستكون هذه المرة الأخيرة التي يقوم

بها بتطوير لعبة على هذه المتجر، بمعنى آخر

المستخدم سيخسر أحمد، كما خسر أحمد من قبل، لا

أحد هنا رابح.





صورة توضح قيمة خسائر لعبة كورة مرمر على

منصتي Android و IOS




المثال الذي في الأعلى جميعه افتراضات، لكن لدينا

هنا مثال واقعي قد حصل. قرأت قبل يومين تغريدة

لعبد الله كونش، يعرض فيه الربح المتوقّع للعبة كرة

مرمر، والذي كان لكلا المنصتين Android و iOS- ما

يقارب 2636$، لكن المفاجئة أن الربح الحقيقي كان

فقط 84$، والخسائرة لكلا المنصتين كانت 2552$

بسبب قرصنة اللعبة.


هي مشكلة كبيرة بالنسبة للمطورين، وعادة الحل يكون

الاكتفاء بأرباح الإعلانات التي قد لا تعطي ذلك الدخل

المأمول، وربما كانت هنالك مجموعة من الحلول،

نرى هنا مقالة من عبد الرحمن بعيون طرح فيها

الأفكار التي استطاع بها بعض مطوري الألعاب محاربة

قرصنة الألعاب بطرق ذكية، قد لا تفي بالغرض دائمًا،

وهذا ربما مالايريده الكثير من المطوّرين خصوصًا

المستقلّين منهم، فنرى هنا على سبيل المثال فريق

Game nomads الذي أتاح إمكانية شراء الألعاب من

خلال الرصيد، مقدّمين بذلك حلًّا لمن لا يستطيع

الشراء عبر الإنترنت، إلا أن ذلك لا أعتقده حلا جذريا

أيضًا، فهنالك أسباب أخرا تجعل المستخدم يلجأ

لقرصنة الألعاب والتطبيقات، فماهو الحل الجذري؟







نسمع دائمًا: تطبيقات منصة الـiOS أفضل مما على

منصة Android، نرددها دائمًا، قد لا يعتقد الكثير من

الناس السبب، أحيانًا لا يعتقد أن السبب هو المستخدم

ذاته، نظام أندرويد بلا حواجز، مما يجعل تحميل

البرامج وقرصنتها أسهل مما هي عليه في الـiOS، فتجد

الكثير من المطورين يخشى الدخول للتطوير على

منصة الأندرويد، كما نرى من شركة تطوير Revio التي

تقوم بتطوير سلسلة Angry Birds، تجد عادة في نسخ

الأندرويد نسختين لنفس اللعبة، نسخة مجانية دخلها

الإعلانات مع جودة أقل، ونسخة يتم شرائها تتيح لك

اللعب بجودة أعلى وبدون إعلانات، مرضية عادة لكلا

الطرفين، لكن بالنسبة للـiOS الأمر مختلف، تجد نسخة

واحدة يتم شرائها تتيح لك نفس الدقة وبدون

إعلانات، لأن احتمالية قرصنة الألعاب على منصة

الـiOS أقل. فنجد هنا تقرير من info securityتم نشره

في عام 2013، ذكر فيه أن 100% من أشهر 100 تطبيق

مدفوع على منصة الـAndroid قد تم قرصنتها، بالمقابل

56% من أشهر 100 تطبيق مدفوع على منصة الـiOS

قد تم قرصنتها، مثبتًا بذلك الفرق الواضح بين

المنصّتين من حيث عدد التطبيقات المقرصنة.





التعب حلو طعمه بعد مشاهدة النتائج، لكن لا أمرّ منه

إن كانت النتائح مخيبة، قد يكون أكثر مرارة إن كنت

تعتقد أنك بذلت كل مالديك، والخطأ لم يكن أنت أو

مافعلته، الخطأ كان المستخدم. فكّر في تعب الجندي

الذي استطاع رسم الابتسامة على شفتيك بعرق

جبينه- قبل أن تغتصب حقه.



نقلاً عن التقنية بلا حدود :)

_______________________________________



بانتظار ارائكم الطيبة في التعليقات #

44
أعجبني!

التعليقات (12)

كلام حق
الألعاب المقرصنة سيئة من جميع النواحي!
لأنها تبعد المطورين من العمل في تطوير الألعاب او تجعله يعمل بدون جهد وضمير
لانه أن كان سيطور لعبة لن يطورها بدون ارباح
وان طور وربح ربح قليل او خسائر فلن يطور لعبة مطلقاً!
وان طور لعبة اخرى فلن يعمل بجد وسوف يملئ اللعبة إعلانات!
فتخيل ان جميع الالعاب ذات جودة ضعيفة ومليئه اعلانات؟!
امر محزن اليس كذلك؟!

اما من ناحية الدين فتخيل ان تقرصن لعبة طورها مسلم؟
قد لا يسامحك وان الله شديد العقاب
فاستمتاع الدنيا لاشيء امام عذاب الآخرة
سؤال الهكر حرام؟
كلامك صحيح اخي الكريم .. ولكن لماذا هولاء المطورين يجعلون تطبيقاتهم بمبالغ مالية وهم يعلمون عن القرصنة .. الافضل ان نجعل اللعبة مجانية ومع شهرة اللعبة وكثرة تحميل الناس لها سوف يكسبون المال ... مثل الكثير من الالعاب والتطبيقات الموجودة علئ قوقل بلاي ... التي ححققت الملايين من الارباح وهي مجانية !
أضم صوتي معاك وكلامك صحيح 100%
اعتقد انهم يربحون الكثير والا لما لانراهم بالويندز اللذي هو الوحيد اللذي يعجز القراصنه به
ثانيا الابتويد كالقراصنه تجد الكثير من التطبيقات المدفوعه به هناك مجانيه اذا المطور اينه عن حقوقه هنا علما انها شركه يستطيع اخذ حقوقه. كامله بالدعوى ضدهم

بالاخير هذي خزعبلات لا تصدقهم
شكرا لك
للاسف طريقه الدفع هي اللي سيئة جداً في معظم البلاد العربية
عندنا في مصر لا يوجد مكان لشراء كروت جوجل بلاي
وللأسف الشديد نلجأ إلى القرصنه مجبرين
الله يعطيك الصحة والعافية على المقال إستفدت كثيرا.
شكرا الك اخوي
افضل من سامسونق !!
انا ما اقول ما عندي برامج اخذها من برة
لكن احاول ان اكسب بعض الدولارات عبر الروابط
من موقع ADFly ثم انقلها الى حسابي PayPal
لكي اشتري بشكل قانوني ... الله يوفقني ما اضر الناس
والله انا اشوف حلين
الاول هو زي ما سوت شركة رفيو بلعبة انجري بيرد
والثاني ان المطور يحط ترخيص للبرنامج ... عشان اذا حملته من برى جوجل بلاي ما يفتح البرنامج او اللعبة
هالحلول ممكن تقلل نسبة التحميل الغير قانونية
يتم تحميل باقي التعليقات..
يجب عليك تسجيل الدخول أولا لتتمكن من التعليق. (تسجيل الدخول) (تسجيل عضو جديد)
مواضيع ذات صلة من مجتمع كيونوتك ..
آخر اخبار التكنولوجيا
أجهزة ذكية