< مجتمع كيونوتك أندرويد

- قوقل لديها خطة خبيثة للدخول في كل جزء من حياتك

قوقل لديها خطة خبيثة للدخول في كل جزء من حياتك

الكاتب: samsung galaxy s5 23-10-2017




بدا الأمر واضحًا عندما كشفت قوقل في الشهر الجاري عن تشكيلة أجهزتها الجديدة، فقد رأينا السماعات اللاسلكية Buds والحاسوب اللوحي Chromebook والمساعد المنزلي هوم بنسختيه الكبيرة والصغيرة وكاميرا Clips وخوذة الواقع الافتراضي Daydream وإصدار بكسل الجديد، وهو ما جعلنا نلتفت إلى الحقيقة هنا؛ قوقل أصبحت تتخذ هيئة شركات تصنيع الأجهزة كسامسونج وآبل.

صحيحٌ أن قوقل قامت بتصنيع الأجهزة من قبل لكنها لم تقدم نجاحات تُذكر، بخلاف ما يتوقع من تجربتها هذا العام؛ فبجانب تشكيلة الأجهزة الرائدة قامت قوقل بتعيين ريك أوستيرلوه -الرئيس السابق لمورتورلا- مسؤولًا على قسم عتاد الأجهزة لديها في العام الماضي. كما أنفقت مؤخرًا أكثر من مليار دولار لتعزيز قدراتها في مجال تصنيع الأجهزة بالاستحواذ على قسم العاملين على هاتفها بكسل 2 من HTC.

للوهلة الأولى بدا تصنيع الأجهزة مجرد غرض ثانوي لقوقل

إذا نظرنا لعائدات قوقل سنجد النصيب الأكبر يعود للإعلانات. وإذا نظرنا للمنافسة التي ستخوضها هواتف بكسل الجديدة في السوق لن نجدها هينة، فحتى لو ارتفع الطلب على الهاتف فربما لن تستطيع قوقل ملاقاته احتكامًا لما حدث مع الإصدار الأصلي حيثُ عانت الشركة في إنتاج بكسل الأصلي ملاقاة للطلب عليه رغم أن التقارير تفيد أن مبيعاته تجاوزت بالكاد حاجز المليون وحدة، وهو حجم مبيعات آبل من هواتف آيفون خلال بضعة أيام.

تلك المعطيات كلها تجعلنا نتعجب من اهتمام قوقل المفاجئ بتصنيع الأجهزة، ولو وضعنا في الإعتبار تأثير مبيعات الأجهزة المحتمل على مبيعات قوقل الكلية ومقارنته بأرباحها من محرك البحث فسيبدو أن تصنيع الأجهزة مجرد غرض ثانوي، وهو ما لم تظهره منتجات قوقل هذا العام.

الذكاء الاصطناعي هو محور اللعب

إلى حد ما قد لمحت قوقل سر اهتمامها بالأجهزة في مؤتمر الكشف عن منتجاتها الجديدة، حيثُ أتت المنتجات كلّها متوافقة مع مساعدها الصوتي الذي ينافس أليكسا مساعد أمازون وسيري مساعد آبل، ليمكّن عملاق البحث مساعده -الذي يتمتع بقدرات الذكاء الاصطناعي- من التفاعل مع الأجهزة المنزلية المتعددة ويدخله بشكل أكبر في حياة المستهلكين.

كيف يفسر تمكين المساعد الصوتي في حياة المستهلكين اهتمام قوقل بالأجهزة؟ - مؤخرًا كثر الحديث عن الأجهزة المحوسبة التي ستستبدل الهواتف الذكية فقيل أنّها أجهزة الواقع المعزز وقيل أنّها الساعات الذكية، لكن برمجيات تلك الأجهزة هي التي ستتمتع بشأن يفوق شأن الأجهزة نفسها لأنّه وببساطه لا بد وأن تعتمد هذه الأجهزة على ذكاء يجعلها تفي الغرض من تصنيعها.

ومن بين المصنعين الحاليين يُعتقد أن قوقل هي الأفضل للقيام بهذه المهمة، حيث الذكاء الاصطناعي لديها هو الأفضل في العالم بفضل الاعتماد على ثروة من المعلومات يوفرها محرك البحث، كما أنّ الذكاء الاصطناعي في أجهزتها هو الأكثر تطورًا فنرى دوره في كاميرا Clips باختيار اللحظة المناسبة لتسجيل الفيديو بعد التعرف على الوجوه التي ترصدها الكاميرا ونرى دوره في سماعات Buds بالترجمة الفورية.

فالخلاصة أن رقي الذكاء الاصطناعي وتمكينه داخل المنازل هو مبرر حقيقي لتركيز قوقل على تصنيع الأجهزة لما قد يقدمه الذكاء الاصطناعي من قدرات مذهلة لأجهزة الحوسبة والأجهزة المنزلية الذكية.

إغراء المنافسين

بعد أن دعمت قوقل منتجاتها الجديدة بالذكاء الاصطناعي، حان الوقت لإغراء صناع الأجهزة حتى يتبنوا الذكاء الاصطناعي الخاص بقوقل كما فعلت مع أندرويد، وهنا يأتي دور أجهزة قوقل.

فأجهزة قوقل ستصبح نموذجًا لجذب المصنعين الذين يعتمدون نظام أندرويد وتطبيقات قوقل المختلفة. بافتراض ذلك يمكننا أن نتنبأ أن منتجات مختلفة ستدعم تقنيات الذكاء الاصطناعي من عملاق محركات البحث قريبا، كما أعلنت LG استخدام مساعد قوقل للتحكم في غسالة الملابس مؤخرًا.

باختصار، باستخدامها الذكاء الاصطناعي للتحكم في حياتك، قوقل تهيئ نفسها لقيادة ثورة الذكاء الاصطناعي القادمة.




منقول

3
أعجبني!

التعليقات (3)

اخي انما هي تخدمك وتجني ارباحها من خدمتك، دعها تدخل حياتنا من اجل خدمتنا. انت انتبهت لشركة جوجل تدخل حياتك ولم تنتبه لأشخاص دخلوا حياتنا وتحكموا بعقلنا وقلبنا ويحاولون السيطره علي حياتنا الشخصيه ويقنعوننا اننا اسوء الناس وان انفسنا هي عدونا الاول ووووووالخ. اخي انتبه لهؤلاء القوم ثم سيكون امر شركة جوجل ابسط من بسيط :)
يا رجل حياة مين ؟؟؟
لولا جوجل لا اني ولا انت كنا عم نكتب هو !!!
هههههههههه مقال غبي
يتم تحميل باقي التعليقات..
يجب عليك تسجيل الدخول أولا لتتمكن من التعليق. (تسجيل الدخول) (تسجيل عضو جديد)
مواضيع ذات صلة من مجتمع كيونوتك ..
آخر اخبار التكنولوجيا
أجهزة ذكية