هنالك تحديث جديد لتطبيق "كيونوتك أندرويد" قم بتحميله الآن من المتجر.
للتحميل اضغط هنــــــا

تسريب تردد المعالج سناب دراجون 810

الكاتب: م. شيراز بلال 04-12-2014

من المتوقع أن يشغل معالجا كوالكوم سناب دراجون 810 وسناب دراجون 808 معظم الأجهزة الرائدة في العام المقبل لكن حتى الآن لانملك معلومات عن السرعة التي سيعملان بها.




Snapdragon

من المعلوم أن المعالج سناب دراجون 810 ثماني النواة Octa Core يعمل بأربعة نوى وفق Cortex-A57 وأربعة أخرى وأربعة أخرى وفق Cortex-A53 ترتبط مع بعضها البعض وفق هيكلية big.LITTLE لشركة ARM بدون أن تعلن شركة كوالكوم عن التردد الذي ستعمل به هذه النوى إلا أن تسريب جديد على شبكة التواصل الاجتماعي تويتر أشار إلى أن الأربعة الأولى ستعمل بالتردد 1.96 جيجاهرتز فيما ستعمل الأربعة الأخرى بالتردد 1.56 جيجاهرتز.


Snapdragon 810 Frequency Leak


في الحقيقة تعتبر هذه السرعات أقل من سرعة المعالجات الحالية فمثلاً سناب دراجون 805 المشغل لأقوى أجهزة اندرويد في الوقت الراهن مؤلف من أربعة نوى بتصميم Krait 450 بتردد أعظمي 2.65 جيجاهرتز أما في المعالج الجديد سناب دراجون 810 تخلت كوالكوم عن نوى Krait لمصلحة تصاميم شركة ARM وفق Cortex-A53 و Cortex-A57.


الجدير بالإشارة أن الفرق الجوهري مابين المعالج سناب دراجون 810 والمعالجات الحالية هو دعم الأول للمعيارية 64 بت فهو يستخدم مجموعة تعليمات Instruction Set من نوع ARMv8-A فيما سناب دراجون 805 مثلاً يستخدم ARMv7-A ISA لذا فهو يدعم المعمارية 32 فقط إلى جانب أن سناب دراجون 810 بتقنية تصنيع 20 نانومتر فيما الآخر بتقنية تصنيع 28 نانومتر.


[Twitter]

التعليقات (12)

تحديث
معالج غبي
اكيد في تغيير عن لمعالج لقديم وهي بالاخير تسريبات ومافي شي رسمي
لا شئ مهم ان لم يحدث تطور كبير في مواصفات الاجهزة


حتى لو كان قوي ماله فايدة دام ماتستهلك
اهم شي يكون سلس و سريع في الهواتف
تمام ممتاز
اهنيك على المقال الأكثر من رائع^-^
التطور في تصنيع المعالجات هدفها تحقيق الاداء الافضل مع استهلاك طاقه اقل، ومعمارية 20 نانو بالاضافة الى 64 بت ثماني النواة تعطي افضليه بشكل كبير جدا عن المعالج الحالي. وليس السرعات هي المقياس بل هناك تطورات اخرى تكافئ الاداء العام مثل معالج الرسوم.
استخدام الجوالات الذكيه حاليا، مثل الاتصال واستعراض الفيديوهات ومعالجة الصور وتشغيل التطبيقات والالعاب في وقت واحد، تحتاج الى معالج متعدد النواة وبتقنية 64 بت ليستطيع استيعاب كل ذلك بالاضافه الى نظام التشغيل.
ان المقال وكانه يظهر المعالج الجديد كنقطة ضعف بينما المفروض يظهر النقلة النوعيه الجوهريه في تطور تقنية المعالجات.
ولو تم اختبار المعالحين على جهاز لمدة ساعه وتشغيل جميع التطبيقات والالعاب فسوف تتضح الصورة بشكل كبير عن فوائد التقنية الجديدة.
جميل
ما يوجد اختلاف يبهر. اختلاف بسيط. وفي الأخير هي تجارة فقط. والمستهلك هو المتظرر.
حلووو.
انا اعطيك لقب صاحب افضل مقال
انت
الغبي