ملف شخصي


أخر التعليقات

الأخطاء التي وقعت فيها شركت سامسونج العملاقة؛ تتلخص في خطأين أساسيين؛ هما: أولا: عدم التركيز على أصناف محدد ومعينة وقليلة، والتوسع في صناعة أصناف متعددة من غير فروق جوهرية؛ سوى الحجم الخارجي مع رداءت التصميم والمادة المصنع منها كلا من الجسم والإطار للجهاز.. فالتركيز على صنفين أو ثلاث يفضي إلى لفت أنظار الزبائن وتركيزها، ومن ثم إبراز عامل التشويق والمفاجأة.. فمثلا إصدرا أربعة فئات من الأجهزة: فئة التاب، وفئة النوت، وفئة الإس، وفئة الميني بمقاس 4 إنش فقط دون زيادة أو نقصان لحجم الشاشة كسياسة أبل بالنسبة لحجم الشاشة.. والعمل من ثم على تحسين الفئات الأربعة وتطويرها سنويا.. طبعا من غير التوسع كثيرا في تغيير أحجام الشاشات بالنسبة للفئات الأخرى؛ كأن تصدر نوت ب6 إنش ونوت ب 10 إنش ونوت ب 12 إنش، فهذا مسقط لهيبة النوت. ثانيا: السعي في خفض الأسعار ردا على سياسات أبل العنجهية في الترفع عن مراعات الطبقة المتوسطة والفقير.. فهذا عامل مهم جدا في تحبيب سامسونج للناس، كون كثيرا من الفقراء وذوي الدخل المحدود يحبون سامسونج لذات السبب.. طبعا من غير تخفيف جودة الصناعة والحد منها، بل بالإعتماد على الربح المحدود في الجهاز، ومن ثم الإعتماد على كثرة المبيعات. - منذ 3 سنة


آخر التعليقات في مجتمع كيونوتك

الأخطاء التي وقعت فيها شركت سامسونج العملاقة؛ تتلخص في خطأين أساسيين؛ هما: أولا: عدم التركيز على أصناف محدد ومعينة وقليلة، والتوسع في صناعة أصناف متعددة من غير فروق جوهرية؛ سوى الحجم الخارجي مع رداءت التصميم والمادة المصنع منها كلا من الجسم والإطار للجهاز.. فالتركيز على صنفين أو ثلاث يفضي إلى لفت أنظار الزبائن وتركيزها، ومن ثم إبراز عامل التشويق والمفاجأة.. فمثلا إصدرا أربعة فئات من الأجهزة: فئة التاب، وفئة النوت، وفئة الإس، وفئة الميني بمقاس 4 إنش فقط دون زيادة أو نقصان لحجم الشاشة كسياسة أبل بالنسبة لحجم الشاشة.. والعمل من ثم على تحسين الفئات الأربعة وتطويرها سنويا.. طبعا من غير التوسع كثيرا في تغيير أحجام الشاشات بالنسبة للفئات الأخرى؛ كأن تصدر نوت ب6 إنش ونوت ب 10 إنش ونوت ب 12 إنش، فهذا مسقط لهيبة النوت. ثانيا: السعي في خفض الأسعار ردا على سياسات أبل العنجهية في الترفع عن مراعات الطبقة المتوسطة والفقير.. فهذا عامل مهم جدا في تحبيب سامسونج للناس، كون كثيرا من الفقراء وذوي الدخل المحدود يحبون سامسونج لذات السبب.. طبعا من غير تخفيف جودة الصناعة والحد منها، بل بالإعتماد على الربح المحدود في الجهاز، ومن ثم الإعتماد على كثرة المبيعات. - منذ 3 سنة

الأخطاء التي وقعت فيها شركت سامسونج العملاقة؛ تتلخص في خطأين أساسيين؛ هما: أولا: عدم التركيز على أصناف محدد ومعينة وقليلة، والتوسع في صناعة أصناف متعددة من غير فروق جوهرية؛ سوى الحجم الخارجي مع رداءت التصميم والمادة المصنع منها كلا من الجسم والإطار للجهاز.. فالتركيز على صنفين أو ثلاث يفضي إلى لفت أنظار الزبائن وتركيزها، ومن ثم إبراز عامل التشويق والمفاجأة.. فمثلا إصدرا أربعة فئات من الأجهزة: فئة التاب، وفئة النوت، وفئة الإس، وفئة الميني بمقاس 4 إنش فقط دون زيادة أو نقصان لحجم الشاشة كسياسة أبل بالنسبة لحجم الشاشة.. والعمل من ثم على تحسين الفئات الأربعة وتطويرها سنويا.. طبعا من غير التوسع كثيرا في تغيير أحجام الشاشات بالنسبة للفئات الأخرى؛ كأن تصدر نوت ب6 إنش ونوت ب 10 إنش ونوت ب 12 إنش، فهذا مسقط لهيبة النوت. ثانيا: السعي في خفض الأسعار ردا على سياسات أبل العنجهية في الترفع عن مراعات الطبقة المتوسطة والفقير.. فهذا عامل مهم جدا في تحبيب سامسونج للناس، كون كثيرا من الفقراء وذوي الدخل المحدود يحبون سامسونج لذات السبب.. طبعا من غير تخفيف جودة الصناعة والحد منها، بل بالإعتماد على الربح المحدود في الجهاز، ومن ثم الإعتماد على كثرة المبيعات. - منذ 3 سنة


آخر المواضيع في مجتمع كيونوتك

لا يوجد