شاب يبيع ابنته حديثة الولادة لشراء آيفون

الكاتب: sonata منذ 2 سنة


كل عام نقرأ مثل هذه القصة المتكررة، وهي لمجرد الحصول على أحدث هاتف آيفون؛ فإن البعض يقوم بتصرفاتٍ مجنونة لشرائه. آخر شيء قرأته عن ذلك أن شخصًا ما باع كليته لشراء الآيفون الجديد. ومع ذلك، فحالة ذاك الشخص أهْوَن بكثير من أن يحاول أحدهم بيع ابنته للحصول على الهاتف الذكي!

جَرَت أحداث القصة المأساويَّة في الصين، حيث قام شاب صغير يدعى دوان – عمره 19 عامًا – ببيع ابنته حديثة الولادة؛ لجمع المال لشراء آيفون ودراجة نارية. وبدأ هذا الشاب باستخدام تطبيق الدردشة كيو كيو الصيني في البحث عن سُبُل بيع الأطفال، إلى أن وَجَدَ شخصًا على استعداد لشراء ابنته – بصراحة هذا الجزء مؤلم ولا أدري أين عاطفة الأب لدى هذا الفتى! -، بل باعها من دون موافقة أمها.

أراد المُشْتَرِي أن يعطي الطفلة لشقيقته. وتفاوضا على السعر إلى أن توصَّلا للسعر النهائي الذي بلغ نحو 23 ألف يوان، أي ما يُعادل 3500 دولار.

بعد وقوع الصفقة، تمكنت الشرطة الصينية من تحديد مكان أمّها والقبض عليها. كانت فتاة صغيرة السن، واعترفت أنها رضيت ببيع ابنتها بعد ذلك، وأن هناك العديد من الأطفال التي يتم بيعهم في مدينتها لأن أُسَرهم غير قادرين على تربيتهم، وقالت إنهم لا يعرفون أنها مُمارسة غير قانونية.

ألقت الشرطة القبض على والد الطفلة. ومع ذلك، لم يُطَبِّقْ القضاء المحلِّي الحد الأقصى للعقوبة؛ مُعتبرًا الظروف الرهيبة التي كانوا يعيشوها مما أثَّر على قرارهم.

حصل الشاب على حكم بالسجن لمدة ثلاث سنوات، في حين تم الإفراج عن الأم مع حكم بإيقاف التنفيذ لمدة عامين ونصف؛ لأنها ترعى أبواها مع شقيقها الأصغر، الذين يعانون من مشاكل صحية مختلفة.

وبالإضافة على ذلك، فإن المُشْتَرِي قدَّم نفسه إلى الشرطة بعد أن علِم القبض على والديِ الطفلة. لكن في ظِلِّ أن المحكمة وجدت أن الزوجين غير قادريْنِ على رعايتها؛ فإن شقيقة المشْتَرِي لا تزال لديها الطفلة.

نعم القصة مأساوية حقيقةً، لكن هل يستحق شراء هاتف ذكي – آيفون أو أندرويد أو أيًّا كان نوعه – ودراجة بخارية، أو حتى لمجرد الفقر، أن يبيع المرء أبناءه للحصول على المال؟ الحمد لله على نعمة الأمن، والأمان، والإنسانيَّة.

13
أعجبني!

التعليقات (13)


ياخي القصة هذي لو قدام عيني استحالة أصدقها
في ناس مخها فاصل لاتروح ابعيد شوف برنامج المصري ( ارجوك ماتفتيش )
احساسة ميت وعديم احساس
انا قريت الموضوع تضايقت
وابوها باعها كنها منتج تجاري
(وﻻ تقتلوا اوﻻدكم خشية امﻻق نحن نرزقهم واياكم ان قتلهم كان خطئا كبيرا) صدق الله العظيم
معتوه
خبر كاذب وتسويق لابل
هذه القصص انكشفت من زمان حيث ابل كانت تدفع المبالغ لناس حقيقيين لعمل مثل هذه الامور .. كان في تقرير لكشف هذا الامر منذ فترة طويلة هنا على احدى قنوات انكلترا
العقل نعمه عشان ايفون !!!!!!!!
ههههههه الحمد لله على نعمة العقل
مجنون يبع بنته ههههه
الصينيون ليس لديهم قلب رحيم يبيعون اطفالهم من اجل هاتف تافه!
لا اعتقد صحيح وربما للفت الانظار لهذه التفاحه الفاسدة
كذب او اشاعه
ههههههههههه الحمدلله على نعمة العقل!