مخاطر الطقس البارد على الهواتف والأجهزة الإلكترونية

الكاتب: Tornado909 منذ 205يوم

 

الأجهزة المحمولة لا يناسبها الطقس البارد، كما أشار تقرير لوكالة الأنباء الألمانية.
وهذا لا ينطبق فقط على البطاريات، بل أيضا شاشات الأجهزة المحمولة كالكمبيوتر اللوحي والهواتف الذكية، إذ يمكن للطقس البارد أن يجمد السائل الكريستالي الموجود في الشاشات ذات طبقة الترانزستور الرقيقة أو شاشات الكريستال السائلة.
وبالتالي فإن ذلك قد يؤدي إلى عدم تفاعل الجوال مع صاحبه كما ينبغي، كما تقول ريتا دويتشباين من موقع تيلتاريف الألماني.

وفي بعض الحالات يمكن أن يتشقق زجاج الشاشة بسبب البرد. كما أن بقاؤه طويلا في البرد، ثم تعرضه فجأة لموجة دافئة قد يشكل أكبر خطر على أجهزة المحمول. لذلك ينصح بتدفئة الجهاز تدريجيا. كما يمكن للرطوبة ورذاذ المطر أن يضر بعمل البطارية. لذلك ينصح هنا بإطفاء الجهاز لمدة من الزمن حتى تتبخر الرطوبة.
كما ينصح بعدم ترك جهاز الملاحة والجوال في الليل في السيارة في فصل الشتاء، إذ أن الطقس البارد يضر بهذه الأجهزة على المدى الطويل، وهذا ما يؤدي إلى فقدان بطاريتها الطاقة بسرعة كبيرة.

13
أعجبني!

التعليقات (9)


جميلة المعلومات جزاك الله خير.
احسنت نشر
بخصوص هاتفي لايحمل السائل الكرستالي لانه من نوع اموليد
وبنسبه للرطوبه والرذاذ لايؤثر على الهواتف المقاومة للماء

ويعطيك العافية
يعني الي يمتلك اس5 او اس7 ايدج مايفكر بالطقس البارد
شكرآ لك
شكرا لك
طيب سؤال كيف يتجمد السائل الكرستالي واساسا في حراره تطلع من الجهاز وكمان مع اضائه الشاشه يكون في حراره !!
انا اعيش في فنلندا ، كنت استخدم هاتفي في الشارع كثيرا رغم ان درجة الحرارة هي -20 في بعض الاحيان يصبح الهاتف ابرد من الثلج ، هاتفي سوني زت٣
احسنت ..