كيونوتك الحق أحق أن يقال....

الكاتب: خالد سلفي جزائري منذ 145يوم

السلام عليكم 
هذا الموضوع أحببت أن أتحدث فيه عن حال تطبيق كيونوتك الذي طالما تعلمنا منه الكثير جداً من الأشياء وجمعتنا فيه العديد من الصداقات وقد بحثت شخصياً عن بديل لتطبيق كيونوتك وجربت العديد من التطبيقات ولكن في كل مرة اسارع بالعودة إلى كيونوتك لأنني وجدت فيه ما هو ليس موجود عند المنافسين صحيح أن التطبيق فقد شيئاً كثير من بريقه بسبب هجرة بعض أفاظل الاعظاء وخاصة الأخ سفير الشوق والأخ أحمد من سوريا وغيرهما كثير والسبب الثاني هو التحديث الأخير للتطبيق فيه العديد من الأخطاء التي أتمنى من المسؤولين في كيونوتك إصلاحها في أقرب وقت ممكن...ورغم كل شيء مايزال تطبيق كيونوتك أندرويد هو الأفضل في عالمنا الإسلامي العربي.... لأنه يمنحك أشياء لا توجد في أي تطبيق منافس وهي كتابة المواضيع ومناقشتها.... قبل الختام اقول ان عشق اي شخص لعلامة معينة لايعني انه عدو لي فأنا من عشاق هواتف شركة آلجي واي شخص يذم هذه الشركة فهو حر في ذالك وهو أخي قبل كل شيء وتبقى مشاكسات الأخ زكرياء ملح التطبيق وهو لايزيد على مدح وذم الشركات المصنعة للهواتف ولم اقرأ له يوماً سب للأعضاء الطيبين هذا ما أحببت قوله في هذه الجمعة المباركة
وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم تسليماً كثيراً

30
أعجبني!

التعليقات (17)


بارك الله فيك يا صديقي العزيز
اخ زكريا لازلنا بانتظار مراجعتك لهاتف A7
إنني في اللمسات الأخيرة أبشر
وفيك بارك الله
يا مرحبا
بالزميل والأخ الفاضل خالد سلفي جزائري

نعم صدقت بكلامك

وايضا تطبيق كيونوتك زمان كان فيه قسم خاص للأخبار الخاصة والفريدة ينقلها لنا مدراء هذا التطبيق
اهلا وسهلا بك أخي الكريم
والله كلامك صح
هون تعرفنا ع ناس طيبين وكتشفنا شغلات جديدة بالتقنية
بس موت التطبيق من سنتين ما خلانا نكفي
احسنت اخي
شكرا لك
أهلاً اخ عادل
أحسنت بارك الله فيك اخي الغالي
وفيك بارك الله يا غالي
أحسنت يا أخي الكريم أحسن الله إليك
وإياك أخي الكريم

الله يعطيك العافيه فقدنا اعضاء كثر مثل ماتفضلت سفير واحمد وغيرهم الكثير اتمنى من اعضاء تطبيق كيونوتك الاهتمام مثل ماكان قبل ست سنوات مضت

RM

الأخ زكريا مكفي وموفي.

الادارة ساهمت في ابتعاد الكثير من الاعضاء المميزين بسبب اخطاء لا اعلم لماذا تحدث ومنها عدم مقدرة بعض الاعضاء على كتابة مواضيع ومنهم محدثكم شخصياً وبدأت بالتفكير في هجر التطبيق