أفضل 3 تطبيقات لكتاب الله (القرآن الكريم)

الكاتب: عباس العيد 21-06-2013

تلبيةً لطلباتكم حول التطبيقات الدينية قمنا اليوم بتصنيف أفضل ثلاث تطبيقات لكتاب الله تعالى (القرآن الكريم). ورتبناها من الأفضل إلى أقلها كفائة وذلك استنادا على تقيمات المستخدمين على جوجل بلاي. فلنبدأ على بركة الله.

التطبيق الأول: قرآن أندرويدقرآن أندرويد هو أفضل هذه التطبيقات الثلاثة لما يحتويه من مميزات رائعة تجعل منه أفضل تطبيق للقرآن الكريم على نظام الاندرويد. فأكثر مايميز هذا التطبيق هو إتاحة الأستماع إلى السور من عدة قارئين مشهورين مع خاصية القراءة مع الأستماع, وايضاً بأمكانك تحميل عدة تفاسير للآيات من مختلف المراجع بالأضافة إلى ان التطبيق يتيح لك حفظ مكان آخر آية وصلت إليها ويتيخ لك نسخ ومشاركة الآيات مع مختلف التطبيقات الإجمتاعية. وهنالك خاصية البحث والفهرس والعديد من المميزات الرائعة جداً كواجهته سهلة الأستخدام.


التطبيق الثاني: Quran - القرآن الكريمهذا التطبيق يأتي في المرتبة الثانية لإمتلاكه على تصميم رائع جداً يبعث في النفس الراحة بسبب اللون الأخضر الذي يبعث على السلام. بالاضافة إلى ذلك جودة الصور فيه عالية (ولكن للأسف لايمكنك تكبير الخط أو تكبير الصورة ولا يمكنك نسخ أو مشاركة الآيات) وهذه أحد عيوبه. ومن خصائصه الرائعة ايضا خاصية تشغيل القراءة حيث يتيح لك التطبيق قارئين من أشهر القٌراء يمكنكَ تحميل تلاوتهما والأستماع إليها مع القراءة. ومن خصائصه أن تفسير الآيات مدمجة مع كل سورة من دون تحميل مسبق.


التطبيق الثالث: iQuranهذا التطبيق من مطور أجنبي وأبرز مايميزه هو احتوائه على 16 ترجمة لعدى لغات مختلفة لذا فهذا التطبيق يملك شعبية عالمية. هذا التطبيق يملك المميزات نفسها التي يملكها التطبيق الأول "قرآن أندرويد" ولكن مايعيبه عدم وجود تفسيرات للسور والآيات ولا يمكن نسخ الآيات منه أو مشاركتها. وأخيرا هذا التطبيق مدفوع وسعره يبلغ 6.90$ دولار. يوجد منه نسخة مجانية ولكنها ناقصة المميزات. مع أن هذا التطبيق ينافس تطبيق "قرآن أندرويد" ولكن وضعناه في المركز الأخير للأسباب السابقة.


تحميل تطبيق قرآن أندرويد
تحميل تطبيق القرآن الكريم - Quran
تحميل تطبيق iQuran النسخة المدفوعة
تحميل تطبيق iQuran النسخة المجانية


- للذين يَشُكٌون أن القرآن مٌحرَف في هذه التطبيقات:
اخواني الأعزاء.. إن التحريف في القرآن غير ممكن إطلاقاً لقوله تعالى (إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ) إن الله تعالى هو المتكفل بحفظ القرآن الكريم من التحريف.

ومنذ نزول القرآن قبل 1434 سنة على نبينا محمد صل الله عليه وآله وسلم لم يتم التحريف فيه إلى الآن وكل من حاول التحريف فيه قد هلك ومن يحاول التحريف فيه يهلك.

من الممكن أن يتم التحريف في تفسير الآيات ولكن القرآن نفسه لايمكن التحريف فيه إطلاقاً.

التعليقات (130)