Apple تختبر عدة طرق لشحن ساعتها الذكية "iWatch"

الكاتب: عقيل عبدالله 03-02-2014

image
العائق الأكبر أمام شركات التقنية في تطوير المنتجات التي يمكن ارتدائها هي بكل بساطة "البطارية" ، فيبدو أن البطارية هي من تمنع الناس من اقتناء الساعات الذكية و أمثالها من الأجهزة التي يمكن ارتدائها . فالجميع يقول أنه لن يقتني مثلا ساعة ذكية يظطر لأن ينزعها بين الحين و الآخر ليقوم بشحنها و من ثم يرتديها . و هذا ما تعمل الشركات التكنولوجية الكبيرة على ايجاد حل ملائم له.

إحدى هذه الشركات بلا شك هي Apple و التي حاليا تعمل على تطوير ساعتها الذكية "iWatch" و أمامهم عقبة كبيرة هي البطارية . فهم يحاولون ايجاد أفضل طريقة لشحن الساعة الذكية بشكل مريح للمستخدم . من ضمن الطرق التي يتم اختبارها هي طريقة الشحن اللاسلكي المعروفة بـ "Qi" و هي طريقة مستخدمة حاليا في بعض الهواتف الذكية و تتطلب من المستخدم وضع الجهاز على محطة لشحنه من دون شبكه بها . فقط يجب أن يلامس ظهر الجهاز المحطة.

طريقة أخرى يتم اختبارها في معامل التطوير لدى Apple ، هي دمج خلايا شمسية في زجاج الساعة الذكية . و هذه قامت Apple بطلب براءة اختراع لها ، تحديدا لدمج الخلايا الشمسية في زجاج الزفير الذي سيتم استخدامه لتغطية الشاشة . و قد تكون هذه الطريقة غير عملية ، بسبب أنها واقعا لا تخزن الكثير من الطاقة ، و تحتاج أن يتم تعريضها لمصدر ضوء قوي بشكل مستمر. إلا إن كان لدى Apple تطور مذهل في هذا المجال.

كذلك يتم اختبار شحن البطارية عبر حركة مرتديها ، فيتم تحويل حركة جسم المرتدى الى طاقة لشحن الساعة الذكية . و هذه طريقة مستخدمة منذ سنوات كثيرة لشحن بعض الساعات الأوتوماتيكية ، إلا أنها تنتج طاقة قليلة فقط قد لا تكون كافية لتشغيل جهاز ذو شاشة مع معالجات بداخلة تعمل ليل نهار. إلا إن كانت Apple قد طورت طريقة لجعل هذه التقنية أكثر كفاءة .

حتى الآن هذه مجرد تقنيات تقوم شركة Apple بإختبارها للإستخدام في ساعتها الذكية ، هذه الأنباء حسب مصادر صحيفة Wall Street Journal . و هي في الواقع ليست بجديدة ، لكن كتأكيد على عمل Apple الحثيث في تطوير ساعتها و التي قد تقدم لنا على الأقل تجربة استخدام معقولة أفضل مما قدمتها بعض الشركات الأخرى و التي خيبت آمالنا واقعا في هذا المجال.

التعليقات (26)