شاومي لن تنافس في أسواق خارج الصين في الوقت الحالي

الكاتب: محمد بيومي 18-01-2015


ارتفع اسم الشركة الصينية كثيراً في الفترة الأخيرة ويعتبر عام 2014 الماضي من أنجح أعوام الشركة في تاريخها نظراً لحصولها على المركز الثالث لأكثر الشركات مبيعاً للهواتف الذكية خلف آبل وسامسونج بعدما تضاعفت عدد مبيعاتها إلى ثلاثة أضعاف عن عام 2013 , الشركة نالت شهرة كبيرة في أوساط محبي التقنية والهواتف الذكية خارج الصين نظراً لجودة هواتفها وسعرها المنخفص وبدأت شاومي العام 2015 ببداية قوية حيث أعلنت عن ثلاثة هواتف هم Redmi 2 وكذلك Mi Note وأخيه العملاق Mi Note Pro.


شاومي خطفت الأنظار بعد الإعلان عن هاتفها الرائد Mi Note Pro وتسائل العديد من متابعينا متى تصل هذه الأجهزة بشكل رسمي في الأسواق العربية؟ , هذا ما رد عليه اليوم هوغو بارا نائب رئيس الشركة في حوالي صحفي مع إذاعة البي بي سي عندما أعلن أن الشركة غير مستعدة للمنافسة خارج الأسواق الصينية في الوقت الحالي وتحدث بالتحديد عن الأسواق الأوربية والأمريكية.


وبرر نائب الرئيس أن الشركة لابد أن يكون لها استراتيجية وقاعدة قوية قبل أن تنافس في هذه الأسواق التي تحتدم فيها المنافسة بشكل شرس بين العديد من الشركات العملاقة التي لها تاريخ طويل في مجال الهواتف الذكية بينما لم يتعد تاريخ شاومي سوى بضعة سنوات , وفي محاولة للتوضيح أكثر ذكر أن الشركة تصنع هواتف ذكية من الفئة الرائدة وتبيعها تقريباً بسعر التكلفة وهذا ما لا تتحمله الشركة في الأسواق الأوربية والأمريكية والتي يعتقد أنهم بحاجة للمزيد من الوقت للمنافسة فيها.


وأضاف موظف جوجل السابق أن الشركة تهتم بجانب السوفتوير وكذلك الهاردوير بعكس الشركات الأخرى وقارن بين شركته وشركتي جوجل وأمازون في مجال السوفتوير وكذلك شركتي سامسونج وآبل في مجال الهاردوير , وفي تعليقه على مقولة أن "شاومي في آبل الشرق" قال أن شاومي شركة كبيرة تبتكر العديد من الأشياء ولديها طموحات عالمية ليس لها حدود.


|المصدر|

التعليقات (18)